الصحة الجنسية

4 طرق طبيعية لشد ثدييك

الثدي جزء مهم جدا من جمال المرأة وجماليات الجسم. ابتداء من سن البلوغ ، يبدأ الثدي في النمو وبلوغ النضج الكامل بحلول أوائل العشرينات. ومع ذلك ، يمكن أن يغير ثدييك شكله الرشيق اعتمادًا على عدد من العوامل مثل التغيرات الهرمونية ، والموقف ، والنظام الغذائي ، وعادات التغذية ، والتقلبات الشديدة في الوزن ، والاختيار الخاطئ لحمالة الصدر ، وما إلى ذلك.

نظرًا لحياتهن المزدحمة ، غالبًا ما تفوت النساء اتباع أسلوب حياة صحي ونظام رعاية ذاتية لأنفسهن. وحتى إذا كانوا يعملون من أجل نظامهم الغذائي وأجسادهم ، فغالبًا ما يتم إهمال الثديين. نتيجة لذلك ، قد يبدأ الثدي في الجفاف والتجاعيد والتدلي ، وفي النهاية يفقد ثباته المرنة. هناك سببان لحدوث ذلك. أولاً ، ليس هناك الكثير من النساء على دراية بأي روتين أو نظام للعناية بالثدي من شأنه أن يحافظ على صلابة ونعومة صدورهن. ثانيًا ، تشعر النساء أيضًا أن مشكلة ترهل الثديين لا رجعة فيها ، وبمجرد ترهلها ، لا يمكنها أبدًا استعادة شكلها وثباتها.

إذا كان المرء قادرًا على تحمل تكاليفها ، فيمكن للعمليات التجميلية أن تمنح الثدي نوعًا من الحجم والحزم الذي قد يرغب فيه المرء ، لكن مثل هذه العمليات الجراحية تنطوي على مضاعفات خاصة بها ، بصرف النظر عن التكلفة. في هذه الحالة ، ألن يكون رائعًا لو كانت هناك بعض العلاجات الطبيعية التي يمكن أن تعطي الثديين ما يتطلب دفعهما وشدهما؟

إقرأ أيضا:تأثير الكلام الجنسي على زوجك خلال العلاقة الحميمة

نقدم لكِ هنا أربع طرق لإعطاء ثدييك التغذية الأساسية وشد طبيعي!

1. استخدام زيت الصبار واللوز

يتمتع زيت اللوز بفوائد كبيرة عندما يتعلق الأمر بتحسين قيمة لون البشرة. مع التدليك المنتظم ، يتسرب هذا الزيت إلى الجلد ويعزز الدورة الدموية في ثدييك. كما أنه يعزز تجديد العضلات وإصلاح خلايا الجلد وشد الثديين.

من ناحية أخرى ، يتمتع جل الصبار بخصائص علاجية هائلة تساعد الجلد على محاربة التجاعيد ، مع زيادة مرونة الجلد في نفس الوقت. كما أنه مصدر غني بمضادات الأكسدة التي تمنع تلف الخلايا بسبب الجذور الحرة وبالتالي يحسن النسيج العام للثدي ، وبالتالي يقلل من الترهل (1) .

2. حمية كافية

كما هو الحال مع أي جزء آخر من الجسم ، يتطلب ثدييك أيضًا مزيجًا متوازنًا من العناصر الغذائية التي تتكون من الكربوهيدرات المعقدة والفيتامينات والمعادن والبروتينات والدهون الأساسية للحفاظ على صحته. لذا ، فإن تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات والمكسرات والبذور والبروتينات الخالية من الدهون هو وسيلة جيدة للحفاظ على شكل الفتيات (2) . تجنب أيضًا الأطعمة المصنعة أو الكافيين الزائد أو الكحول الذي قد يكون له تأثيرات سامة على بشرتك.

3. عصير الخيار وصفار البيض

يُعرف الخيار بخصائصه الترطيب والتجديد ، في حين أن صفار البيض عبارة عن مخازن للعناصر الغذائية الفائقة ، حيث يوفر بعض الفيتامينات والبروتينات والدهون والمعادن الأساسية لنمو البشرة وإصلاحها (3) . تعمل هذه العبوة معًا كمزيج مغذي جدًا للبشرة حيث يرطب ويلطف ويزيد من نسيج ومرونة أنسجة الثدي. يمكن وضع العبوة مرة واحدة في الأسبوع لمدة ساعة لتعزيز مظهر وتماسك الثديين.

إقرأ أيضا:كيفية التوقف عن التفكير الزائد: 14 إستراتيجية

4. ممارسة الرياضة والسباحة

تعتبر التمارين البدنية والسباحة من الطرق الرائعة التي يمكنك من خلالها تحقيق تمرين كامل للجسم وكذلك تقوية عضلات صدرك. إنه نظام القلب والأوعية الدموية الأمثل الذي يساعدك على حرق الدهون الزائدة من الجزء العلوي من جسمك وإعطاء عضلات صدرك التي تتطلب الحزم. وبالتالي ، فإن ثدييك يستعيدان شكلهما وضيقهما.

إقرأ أيضا:فوائد شرب ماء الليمون الدافئ كل صباح

إن الحفاظ على ثدييك متينًا وصحيًا لا يقتصر فقط على تعزيز جمالك وجاذبيتك. يتعلق الأمر أيضًا بأن تكون حريصًا على الرعاية الذاتية ورفاهيتك بشكل عام من خلال النظام الغذائي والتمارين الرياضية والراحة واتباع أسلوب حياة منظم ، والتي بدورها يمكن أن تجعلك سعيدًا وواثقًا بنفسك!

السابق
هل النوم مع حمالة الصدر أمر سيء؟
التالي
5 مهارات أساسية يجب عليك إتقانها قبل الزواج