ارتفاع الاستروجين عند المراة

ما هي أعراض ارتفاع هرمون الاستروجين عند النساء؟

يلعب الإستروجين دورًا حيويًا في أداء الجهاز التناسلي للأنثى. يحافظ جسمنا بشكل طبيعي على التوازن بين هرمون الاستروجين والهرمونات التناسلية الأخرى من أجل أداء وظيفته بشكل صحيح.

ومع ذلك ، في بعض الأحيان بسبب العوامل البيولوجية والبيئية ، يتم تعطيل هذا التوازن. نتيجة لهذه العوامل ، ينتج الجسم الكثير من هرمون الاستروجين ، مما يؤدي إلى اختلال التوازن ، مما يسبب الكثير من المشكلات الصحية. تُعرف هذه الحالة الأيضية حيث ينتج الجسم كميات عالية من الإستروجين باسم هيمنة الإستروجين.

أعراض ارتفاع هرمون الاستروجين عند النساء

تختلف علامات وأعراض ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين من شخص لآخر. فيما يلي بعض الأعراض الشائعة لارتفاع هرمون الاستروجين التي تعاني منها الإناث عادة:

زيادة الوزن: يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين في الجسم إلى زيادة الوزن. يمكن للمرء أن يعاني من تراكم الدهون في منطقة الورك والوسط والفخذ. بسبب هيمنة الإستروجين ، يصبح من الصعب أيضًا التخلص من جميع الدهون في الجسم.

تورم أو رقة الثديين: يمكن أن تؤدي المستويات العالية من هرمون الاستروجين في الجسم إلى جعل الثدي أكثر إيلامًا وتورمًا خاصةً حول الحلمات والمنطقة الأمامية. يحدث هذا لأن ثديينا حساسين للتغيرات الهرمونية.

الثدي الكيسي الليفي: ارتفاع مستوى هرمون الاستروجين يجعل نوعية الأنسجة الضامة في الثدي تتغير من الأنسجة اللينة إلى الوعر والأنسجة الشبيهة بالحبل المعروفة باسم كتل الثدي الليفية الكيسية.

فترات الحيض غير المنتظمة: نظرًا لأن هرمون الاستروجين يلعب دورًا مهمًا في تنظيم الدورة الشهرية جنبًا إلى جنب مع الهرمونات الأخرى ، يمكن أن يؤدي الاختلاف الطفيف إلى عدم انتظام الدورة الشهرية ، مما يؤدي إلى تأخرها أو تأخيرها.

فترات الغزارة: هرمون الاستروجين مسؤول عن سماكة بطانة الرحم. مع ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين ، تزداد سماكة بطانة الرحم ، مما يؤدي إلى حدوث نزيف حيض مؤلم وغزير.

تقلبات المزاج: يمكن أن تسبب هيمنة الإستروجين مجموعة من التقلبات المزاجية والقلق ونوبات الهلع والاكتئاب.

انخفاض الدافع الجنسي: مع ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين ، قد يلاحظ المرء انخفاضًا في الدافع الجنسي.

الصداع الشديد أو الصداع النصفي: يعتبر الصداع أثناء الدورة الشهرية أمرًا طبيعيًا ويعاني منه الجميع. يحدث هذا بسبب تذبذب مستويات هرمون الاستروجين خلال دورات الحيض. وبنفس الطريقة ، قد يعاني المرء من صداع شديد وحتى صداع نصفي بسبب ارتفاع مستويات هرمونات الإستروجين.

تساقط الشعر: قد يعاني المرء من تساقط الشعر أو ترققه كأثر جانبي لانخفاض هرمون البروجسترون أو ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين.

برودة اليدين أو القدمين: بسبب ضعف الدورة الدموية الناجم عن ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين ، قد يعاني المرء من برودة اليدين والقدمين دائمًا. لم يُعرف بعد السبب الدقيق وراء ضعف الدورة الدموية.

فقدان الذاكرة: وجد الباحثون صلة بين ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين وفقدان الذاكرة. يمكن أن تسبب هيمنة الإستروجين صعوبة في تذكر الأشياء.

الأرق: يقول الخبراء إن مستويات هرمون البروجسترون والإستروجين يجب أن تكون متوازنة حتى ينام الشخص بسلام. يساعد البروجسترون الشخص على تهدئة عقله بينما يحافظ هرمون الاستروجين على جسدنا. مع ارتفاع هرمون الاستروجين ، ينخفض ​​مستوى البروجسترون ، والذي بدوره يمكن أن يبقي واحدًا مستيقظًا طوال الليل.

النعاس أو الإرهاق: قد يكون الشعور بالتعب والقلق والإرهاق أكثر من المعتاد أحد أعراض هيمنة الإستروجين.

شارك هذا الموضوع: