أسباب التعب والإرهاق

يشعر الكثير منّا بتزايد ضربات قلبهم وضيق تنفس وتعب شديد عند صعود الدرج أو المشي لمسافة زائدة قليلًا، كما أن زيادة أي عمل منزلي أو اللعب مع الأطفال قد يسبب الإرهاق لنا، وهذا كلّه قد يعود لأمراض خفية في الجسم، أو أمراض معروفة أو عدم اعتياد الجسم على القيام بجهود ولو كانت بسيطة، ويمنعنا من القيام بكثير من أعمالنا، ويحرمنا من الاستمتاع بحياتنا ومن المشاركة في النشاطات الترفيهية بصحبة الأهل والأصدقاء، وقد يكون أمرًا محرجًا أيضًا، إذا يترك انطباعًا لدى الجميع بأنّنا أشخاص كسولون، ولكن في الواقع هذا التعب له أسباب كثيرة قد لا تكون باختيار أيّ منا.

أسباب التعب لأقل مجهود

• نقص الفيتامينات والمعادن: حيث يشعر الشخص بالتعب عند النقص الحاد في فيتامين واحد في الجسم أو عدة فيتامينات، فقد يكون السبب الحديد أو البوتاسيوم، أو فيتامين د، أو B12، إذ يسبب نقص فيتامين د شعور بالأم المستمر في العضلات، إذ إن فيتامين د يساعد الكالسيوم على تقوية العظام، ومن هنا يجب اتباع نظام غذائيّ متوازن، كما ينبغي إجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة الفيتامينات الناقصة ومحاولة تعويضها.

• قلة ساعات النوم: وقد اعتبر الكثير أنّه السبب الأكثر شيوعًا للتعب، حيث إن عدد الساعات الأمثل للنوم هو 7-8 ساعات يوميًّا.

• سوء التغذية أو التغذية الخاطئة: وذلك باتباع ريجيم قاسٍ لا يغطّي حاجة الجسم من الكثير من المعادن والفيتامينات حيث يركز على نوع طعام معين فقط، أو أن يكون أسلوب الشخص الصحي غير ملائم، حيث يكثر من الأطعمة الجاهزة أو الشوكولاتة أو الحلويات، ولما لذلك من آثار سيئة على الجسم حيث تتراكم الدهون ويصاب الشخص بالكوليسترول.

• نقص السوائل: حيث لا يغطي حاجة الجسم من السوائل، وهي مهمة لعمل الجهاز التنفسي وبالأخص نقل الأكسجين لكافة أعضاء الجسم، إذ يحتاج الجسم كحدٍّ أدنى إلى لتر ونصف من الماء يوميًا، وعدم الاكتفاء والاستعاضة عنه بالشاي أو القهوة وغيرها.

• بالإضافة إلى تناول المشروبات المدرة للبول دون التعويض عنها بالماء يسبب الجفاف، وبالتالي التعب المستمر.

• فقر الدَّم أو ما يعرف بالأنيميا: أحد أهم أسباب الإرهاق، وقد يسبّب أنيميا نقص الحديد وعدم وجود ما يكفي لنقل الأوكسجين إلى باقي خلايا الجسم، وتتم معالجة الأنيميا بتناول الأطعمة الغنيّة بمركبات الحديد، مثل: اللحوم والكبد والبقوليات بالإضافة إلى الأدوية، خصوصًا لدى الإناث، فنزول الدم مع الدورة الشهرية.

• خلل في الغدّة الدرقية، وتقوم هذه الغدة على التحكم بالتمثيل الغذائي داخل الجسم، أي تتحكم بالسرعة التي يحول فيها الجسم الغذاء إلى طاقة، وعند انخفاض نشاط هذه الغدة تقل سرعة التّمثيل الغذائي ويزداد الوزن والشّعور بالتعب والإرهاق، وهنا على المريض الخضوع لفحوص الدم.

• الاكتئاب: حيث يؤدي إلى الإرهاق والصداع ونقص الشهية.

• إهمال وجبة الإفطار: الطعام الذي تتناوله يشكل وقودًا للجسم وعندما تنام فإن الجسم يستهلك الطعام الذي تناولته في العشاء الليلة السابقة، وذلك للحفاظ على ضخ الدم والأوكسجين للجسم، لذلك عندما تستيقظ في الصباح تحتاج إلى تزويد الجسم بالطاقة بوجبة الإفطار، لذلك فإن تخطي وجبة الإفطار يجعلك تشعر بالتّعب.

• ضعف اللياقة البدنية، وعدم مزاولة الأنشطة الرياضية. • السمن وزيادة الوزن، حيث تشكل الشحوم والدهون الزائدة في حدوث إجهاد للقلب والجهاز التنفسي.

• وجود مرض في القلب.

• التهاب المفاصل أو الروماتيزم؛ ولا يعد تشخيص هذا المرض سهلًا، إذ يحصل هذا المرض عندما يتحوّل جهاز المناعة ضد نفسه فيعمل على قتل الخلايا السليمة، ومن عوارضه: التعب، والنقص في الطاقة، وفقدان الشهية، وآلام في المفاصل.

• تناول الكافيين بكميات كبيرة، فلذلك نتائج عكسية، حيث يعمل الكافيين على زيادة هرمونات الإجهاد في الجسم. • بعض الأمراض المزمنة، مثل: الداء الزلاقي أو الداء البطني، متلازمة التعب المزمن، فقر الدم، السكري. أسباب التعب الدائم:

• اضطرابات أو خلل في الجهاز العصبي.

• الصدمات النفسية.

• خلل في إفراز الأدرنالين وهرمون السيروتينين.

• نقص كمية الكورتيزون في الجسم. أعراض التعب الدائم

• تعب سريع عند القيام بأي مجهود.

• صداع شديد ومستمر.

• ألم في فقرات الرقبة.

• ضيق في التنفس مع ارتفاع معدل ضربات القلب.

• الشعور بالدوار والغثيان.

• الإصابة بحالات عسر الطعام. علاج التعب الدائم

• ممارسة التّمارين الرياضية؛ وعلى الأخص تمارين القلب، وهذه التمارين تقوم على تقوية عضلة القلب وتعويده على الحركة، كما تعمل على زيادة سعة الجهاز التنفسي، ومن هذه التمارين: المشي لمدّة نصف ساعة ويفضل المشي السريع، صعود ونزول الدرج.

• عمل تحليل صورة دم كامل، والنظر إلى مؤشرات كريات الدم الحمراء، حيث إن نقص هذه المؤشرات تؤدي إلى الأنيميا، عمل تحليل فيتامين د؛ لأنّه كما قلنا هو الفيتامين الذي يساعد الكالسيوم على تقوية العظام.

• عمل رسم للقلب بالجهد، حتى يتم التعرف على حالة القلب بعد بذل الجهد.

• التخلص من الوزن الزائد، عن طريق الرّياضة والنظام الغذائي الصحي.

• أخذ قسط كافٍ من النوم، والعودة للمنزل في وقت مبكر لأخذ قسط من الراحة.

شارك هذا الموضوع: